مريض الزهايمر والحمام، الرعاية الشاملة والاستحمام العناية بالاسنان والأظافر وارتداء الملابس وغيرها

نصائح للحد من مشكلة مريض الزهايمر والحمام  

يعد مرض الزهايمر أحد الأمراض الصعبة التي تؤثر على حياة المريض وأسرته بشكل كلي.

حيث يعاني مريض الزهايمر من صعوبات عديدة نتيجة لطبيعة هذا المرض؛ الذي تتزايد أعراضه مع مرور الوقت، وربما تصل إلى حد الاكتئاب الذي يؤثر بشكل كبير على سلوكيات المريض.

وبالتالي يواجه مشاكل عديدة في أبسط أموره الشخصية ومنها مشكلة مريض الزهايمر والحمام ، ومشكلة الاستحمام والعناية بالنظافة وارتداء الملابس.

مريض الزهايمر والحمام

بسبب طبيعة مرض الزهايمر، قد يصبح المريض غير قادر على العثور على المرحاض، أو التعرف عليه أو حتى كيفية استخدامه، بسبب النسيان الذي يصيب ذاكرته، لدرجة أنه ينسى كيف كان يقوم بذلك، وقد يتبول في مكان غير مناسب مثل سلة المهملات أو يخطئ في استخدام المرحاض.

أحيانًا يتعرض الشخص المصاب بالزهايمر لمشكلات وحوادث الوقوع في الحمام أكثر من أي شخص أخر في نفس عمره، وتشمل تلك المشكلات الأتي :

  • المشكلة الأولى هي أن مريض الزهايمر قد لا يستجيب سريعًا لإحساسه وحاجته في استخدام المرحاض
  • المشكلة الثانية أنه قد لا يستطيع الوصول إلى المرحاض في الوقت المناسب، وذلك بسبب مشاكل الحركة والانتقال إلى الحمام.
  • المشكلة الثالثة أنه قد لا يستطيع إخبار من حوله بأنه يريد استخدام المرحاض، وذلك بسبب عدم قدرته على التواصل.

سلس البول عند مريض الزهايمر

دائمًا ما يواجه الأشخاص الذين يعانون من الزهايمر أو الخرف صعوبات في استخدام المرحاض، ويمكن أن تتسبب تلك المشاكل ومنها سلسل البول المصاحب للزهايمر في بعض الحوادث، وخصوصا مع تقدم الحالة بالسن ويعد ذلك مزعج للشخص المريض بالزهايمر ولمن حولهم.

ماهو سلس البول ؟

هو تسرب البول أو البراز اللاإرادي أو تسرب كلاهما وهو المعروف باسم “السلس المزدوج”، وقد يكون سلس البول عبارة عن تسرب صغير يصحبه ارتعاش بعد التبول، أو فقدان كامل للسيطرة على المثانة.

جدير بالذكر أن هناك أنواع مختلفة من سلس البول، لكنها تختلف من حالة لأخرى، وربما يكون الشكل الأكثر انتشارًا وشيوعًا لدى مرضى الزهايمر هو فرط نشاط المثانة؛ والذي يجعلهم في حاجة دائمة للتبول.

ونفس الحال بالنسبة للمرأة المصابة بالزهايمر؛ حيث يحدث لديها سلس من نوع خاص، عندما تبدأ في السعال أو العطس أو الضحك، فيصاحبهم تسرب صغير من البول.

هذا عن سلسل البول أما سلس البراز فهو أقل شيوعًا، ويؤثر على الرجال والنساء بنفس الدرجة، من ناحية خروج كمية صغيرة من البراز مع خروج الريح أو الغازات من مريض الزهايمر، أو عدم وجود سيطرة نهائيًا.

أسباب السلس لدى المصابين بالزهايمر

  • قد يحدث السلس بسبب عدوى بالمسالك البولية، وبالتحديد بالأنبوب الذي يسمح بمرور البول من المثانة إلى خارج الجسم وتصيب العدوى المثانة أو الكلى، مما يؤدي إلى حدوث رغبة مفاجئة في التبول أو الشعور بالحرقة عند إخراج البول، وعادة ما يمكن علاج التهاب المسالك البولية من خلال المضادات الحيوية.
  • الإمساك أيضًا قد يسبب صعوبة في إفراغ المثانة، ويؤدي إلى مشاكل في التحكم في البول.
  • قد يكون السبب وراء حدوث السلس وجود مشكلة في غدة البروستاتا لدى مرضى الزهايمر من الرجال، وهي مشكلة من الممكن علاجها.
  • قد يكون سبب السلس هو وجود بعض الآثار الجانبية للدواء، وهذا يمكن معالجته من خلال قيام الطبيب بتغيير نوعية الدواء أو تغيير الجرعات المحددة وأوقاتها.
  • قد يكون السبب أيضًا أن مريض الزهايمر مصاب بمتلازمة القولون العصبي.

كيف يمكن مساعدة مريض الزهايمر بالمرحاض؟

يمكن التغلب على مشكلة مريض الزهايمر والحمام من خلال:

  • وضع روتين يومي لأوقات دخول مريض الزهايمر إلى الحمام، فيجب أن تقوم بإدخاله كثيرًا خلال فترة النهار، وعليك أن تعلم جيدًا أن المريض قد لا يتمكن من إخبارك برغبته في الدخول.
  • يمكنك التعرف على بعض العلامات التي تشير إلى رغبة المريض في الذهاب إلى الحمام، تمامًا كما تفعل مع طفلك الصغير، ومن تلك العلامات الشد في الملابس أو التحديق في كرسي بالغرفة.
  • يجب أن يبقى مقدم الرعاية هادئًا عند حدوث سلس البول أو انزلاق المريض بالحمام؛ فإذا شعرت كمقدم للرعاية بالضيق، سينزعج المريض ويصبح التعامل مع الموقف أكثر صعوبة.
  • يجب تجربة بعض التدابير الوقائية للحد من السلس، مثل منع أو تقليل السوائل قبل النوم، تناول بعض الأدوية التي تنظم حركة الأمعاء وتحد من الإمساك. ويمكن أن يساعد الدواء في تنظيم حركة الأمعاء المنتظمة
  • يجب أن ندرك الاختلافات بين المرضى، فكل شخص يختلف عن الأخر، وعلى مقدم الرعاية أن يتحلى بالصبر والمرونة والتكيف حتى يستطيع مساعدة مريض الزهايمر .

العناية بمريض الزهايمر: الاستحمام وارتداء الملابس

قد يكون الشخص المصاب بمرض الزهايمر غير قادرًا على الاستحمام أو الذهاب إلى المرحاض من تلقاء نفسه، وقد يشعر بالحرج من طلب المساعدة، وبالنسبة له يكون الحمام دائمًا أفضل من الاستحمام، لذا يجب على مقدم الرعاية تفهم ذلك ومعاملته بلطف.

هذه  بعض  النصائح العامة التي يمكن أن يقوم مقدم الرعاية بإتباعها عند التعامل مع مريض الزهايمر والحمام ومنها :

  • يكفي الاستحمام الكامل مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع، وبينهما يمكن مسح وتنظيف الوجه واليدين والقدمين والإبطين والأعضاء التناسلية كل يوم.
  • غسل شعر مريض الزهايمر في الحوض، يمكن أن يكون أسهل من غسله في حوض الاستحمام.
  • إذا كان مقدم الرعاية لا يستطيع تحميم المريض وحده، يمكنه طلب المساعدة من بقية الأسرة.
  • يجب على مقدم الرعاية لمريض الزهايمر أن يختار الوقتً المناسب لاستحمام المريض، ويمكن القيام بذلك في أوقات منتظمة وباستخدام إشارات منتظمة، فمثلًا يمكن القيام بالاستحمام بعد مشاهدة برنامج تلفزيوني مفضل لدي مريض الزهايمر.
  • يجب على مقدم الرعاية أن يراعي خصوصية المريض، ويتركه يدخل الحمام وهو يرتدي ملابسه الخفيفة؛ لأن خلع الملابس والاستحمام أمر محرج، لذا كمقدم رعاية عليك أن تحاول أن تكون هادئًا ولطيفًا أثناء مساعدة مريض الزهايمر في الحمام .
  • يجب أن تدفئة الحمام، وضبط درجة حرارة المياة قبل الاستحمام حتى يطمئن المريض ويشعر بالراحة.
  • يجب أن يفكر مقدم الرعاية في سلامة المريض أولًا، فلا يدعه يذهب وحده إلى الحمام.
  • يفضل استخدام دش اليد بدلًا من الدش المثبت أثناء استحمام مريض الزهايمر.
  • يمكن لمقدم الرعاية أن يستخدم حصيرة حمام مصنوعة من المطاط؛ وذلك للحفاظ على سلامة المريض.
  • يمكن أيضًا استخدم كرسي استحمام قوي؛ لدعم المريض ومنع سقوطه أثناء عملية الاستحمام.

نصائح قبل استحمام مريض الزهايمر

  • يجب على مقدم الرعاية أن يتأكد من وجود كافة لوازم الاستحمام؛ من الصابون والمنشفة والشامبو.
  • يجب أن يتأكد من أن الحمام دافئ ومضاء جيدًا.
  • يمكن أيضًا تشغيل الموسيقى اللينة؛ إذا كان ذلك يساعد المريض على الاسترخاء.
  • يجب ألا يجادل المريض حول الحاجة إلى الاستحمام، ويكون واقعًيا ويخبر المريض بأنه قد حان الوقت للاستحمام.
  • من الأمور المطمئنة لمريض الزهايمر، أن يكون مقدم الرعاية لطيف معه ويخبره عما سيفعله خطوة بخطوة.
  • ضبط درجة حرارة الماء وجعلها مريحة.
  • عدم استخدام زيت الاستحمام؛ لأنه قد يسبب حدوث التهابات في المسالك البولية.

نصائح أثناء الاستحمام

  • يجب على مقدم الرعاية ترك مريض الزهايمر في الحمام ، يقوم بأكبر قدر ممكن من الاستحمام فهذا

يحمي كرامته ويساعده على الشعور بتحكم أكبر.

  • يمكن وضع منشفة على أكتاف مريض الزهايمر، فهذا يساعده على الشعور بالأمان، ويمكن استخدم إسفنجه أو منشفة لتنظيفه من تحت المنشفة.
  • يمكن صرف انتباه الشخص عن طريق التحدث عن شيء آخر إذا كان مستاء من الاستحمام.
  • يمكنك منح مريض الزهايمر منشفة لكي يحملها، فهذا يقلل من احتمالات ضربه لمقدم الرعاية

نصائح بعد الاستحمام

  • يجب أن يتأكد مقدم الرعاية من أن الشخص جاف تمامًا لمنع الطفح الجلدي أو الالتهابات.
  • إذا كان الشخص يعاني من مشكلة في الدخول والخروج من حوض الاستحمام، يمكن هنا عمل حمام إسفنجي بسيط بدلاً من ذلك.

ارتداء وخلع الملابس لدى مريض الزهايمر

يحتاج الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر إلى مزيد من الوقت لارتداء ملابسهم، فقد يكون من الصعب عليهم اختيار ملابسهم، وقد يرتدون ملابس خاطئة، وقد يرتدون أيضًا ألوانًا لا تتوافق مع بعضها البعض، أو ينسون ارتداء قطعة من الملابس.

هذه بعض النصائح التي ستسهل عليك مساعدة مريض الزهايمر في ارتداء الملابس والعناية بها :

  • ضع الملابس بالترتيب مثل الملابس الداخلية أولاً، ثم السراويل، ثم القميص ، ثم السترة.
  • سلم الشخص شيئًا واحدًا في كل مرة .
  • ضع بعض الملابس في غرفة أخرى لتقليل عدد الخيارات ومنع التشتت.
  • يمكنك شراء ثلاث أو أربع مجموعات من نفس الملابس إذا كان الشخص يريد ارتداء نفس الملابس كل يوم.
  • قم باختيار ملابس مريحة فضفاضة ويفضل الملابس القطنية.
  • تجنب اختيار الملابس النايلون، أو الكعب العالي، أو الجوارب الضيقة.
  • يمكن استخدم شريط لاصق أو سحابات كبيرة للملابس بدلاً من أربطة الحذاء أو الأزرار
  • اختار أحذية سهلة في المشي، لا تنزلق أثناء السير.

العناية بالفم لدى مريض الزهايمر

  • يجب على مقدم الرعاية لمريض الزهايمر أن يوضح له كيفية تنظيف أسنانه بالفرشاة؛ وذلك خطوة بخطوة، ويتركه يفرشها بنفسه ويهتم بها وبنظافتها.
  • يجب على مريض الزهايمر أيضًا أن يفرش أسنانه في نفس الوقت كل يوم.
  • يمكن مساعدة المصاب بالزهايمر في تنظيف أطقم الأسنان الخاصة به، إذا كانت تحتاج ذلك.
  • أطلب من المصاب بالزهايمر أن يشطف فمه بالماء بعد كل وجبة، ويستخدم غسول الفم مرة واحدة يوميًا.
  • يمكن أن تجرب فرشاة الأسنان الكهربائية إذا كنت بحاجة إلى تنظيف أسنان الشخص بالفرشاة.
  • يجب أخذ مريض الزهايمر لرؤية طبيب الأسنان، وهناك يجب سؤال الطبيب عن عدد المرات التي ينبغي فيها رؤية الشخص.

محفزات لجعل مريض الزهايمر يعتني بنفسه

هذه بعض المحفزات التي يمكن أن تجعل مريض الزهايمر يعتني بنفسه وأدواته فمثلًا:

  • شجع المرأة على وضع الماكياج إذا كانت تستخدمه دائمًا. وإذا لزم الأمر، ساعدها على وضع بودرة وأحمر شفاه، ولكن ابتعد عن مكياج العيون.
  • ساعد مريض الزهايمر على الحفاظ على أظافره نظيفة دائمًا.
  • شجع الرجل دائمًا على الحلاقة، وقدم له يد المساعدة إن احتاجك معه، ويمكن استخدام آلة الحلاقة الكهربائية للحفاظ على سلامة المريض.
  • يمكنك اصطحاب مريض الزهايمر إلى صالون الحلاقة أو التجميل، أو اطلب بعض الحلاقين أو مصفف الشعر بالقدوم إلى منزلك من أجله.
  • إن اتبعت كل تلك النصائح سيكون التعامل بينك وبين مريض الزهايمر جيدًا، وستحد بشكل كبير من مشكلة مريض الزهايمر والحمام، فقط اتبع النصائح والإرشادات التي نقدمها لك عبر موقعنا.

 

قد يعجبك ايضا