عوامل خطر مرض الزهايمر؛ أسباب متعددة تزيد من احتمالية الإصابة

مرض الزهايمر هو حالة تؤثر على وظائف الدماغ. وفي المراحل المبكرة، يعاني الأشخاص المصابون بمرض الزهايمر من فقدان الذاكرة، مثل:

  • نسيان المحادثات
  • نسيان الاحداث
  • تكرار المحادثات
  • نسيان أسماء الأشخاص المألوفين والأماكن المألوفة

مرض الزهايمر هو مرض تقدمي، مما يعني أنه يزداد سوءًا بمرور الوقت.

يحتاج الأشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر في المرحلة المتأخرة إلى المساعدة في معظم الأنشطة اليومية مثل، الأكل، ارتداء الملابس، والاستحمام.

لا يزال الباحثون غير متأكدين ما الذي يسبب مرض الزهايمر. لكن بعض العوامل تزيد من احتمالية حدوث هذا المرض. يمكن التحكم في بعض هذه العوامل عن طريق اتخاذ خيارات مختلفة لنمط الحياة.

يجب عليك أيضًا التحدث مع طبيبك حول ما يمكنك فعله لتقليل مخاطرك.

العمر

مرض الزهايمر ليس جزءًا طبيعيًا عند التقدم في السن. ومع ذلك، العمر هو عامل خطر لحدوث هذا المرض.

وفقًا لجمعية ألزهايمر، هناك شخص واحد مصاب من كل 9 أشخاص فوق سن 65 عامًا، وواحد من كل 3 أشخاص فوق سن 85 عامًا لديه مرض الزهايمر.

الجنس

يفوق عدد النساء عدد الرجال عندما يتعلق الأمر بمرض الزهايمر. ووفقاً لإحدى الدراسات، فإن خطر إصابة المرأة بالمرض يزيد بمقدار 1.5 إلى 3 مرات عن خطر الرجل.

زيادة الاحتمالات تكون بعد انقطاع الطمث. وبما أن النساء يعيشون عادةً أطول من الرجال سوف يزداد حدوث الزهايمر مع تقدم العمر.

الجينات

وجد الباحثون فئتين من الجينات المرتبطة بمرض الزهايمر. بعض الجينات تضمن أن الناس سوف يصابون بالمرض إذا عاشوا فترة طويلة.

عادةً الأشخاص الموجود لديهم هذه الجينات سوف يتطور مرض الزهايمر لديهم في الثلاثينات أو الأربعينيات أو الخمسينيات.

وتشير تقديرات مؤسسة مايو كلينيك إلى أن هذه الجينات سببت هذه الحالة في حوالي 5 بالمائة من الأشخاص المصابين بمرض الزهايمر.

قد يصاب أو لا يصاب الأشخاص الذين لديهم جينات خطر المرض. ومع ذلك فمن المرجح أن يتطور لديهم مرض الزهايمر أكثر من الأشخاص الذين ليس لديهم جينات الخطر هذه.

يسمى الجين الأكثر ارتباطًا بمرض الزهايمر بـ apolipoprotein E-e4 (APOE-e4).

تاريخ العائلة

غالبًا ما يوجد مرض ألزهايمر في العائلة. إذا كان أحد والديك أو شقيقك يعاني من هذا المرض ، فمن المرجح أن يحدث لك. تزداد مخاطرك إذا كان العديد من أفراد العائلة مصابين بمرض الزهايمر.

قد يكون هذا بسبب الجينات أو عوامل نمط الحياة أو مزيج من الاثنين.

يلعب الجين APOE-e4 دورًا هنا أيضًا. APOE-e4 المرتبط بالتاريخ العائلي للمرض، ويزيد بشكل كبير من خطر الإصابة.

صدمات أو إصابات الرأس

الأشخاص الذين أصيبوا بجروح خطيرة في الرأس هم أكثر عرضة لمرض الزهايمر.

تزداد المخاطر إذا كان الضرر ينطوي على فقدان الوعي أو حدوث صدمات الرأس بشكل متكرر، كما هو الحال في الالعاب الرياضية التي تتطلب الاحتكاك الجسدي.

تشوهات الدماغ

حدد العلماء تشوهات دماغية لدى الأشخاص الذين يحتمل أن يصابوا بعد ذلك بمرض الزهايمر. مثل وجود كتل صغيرة من البروتين المعروفة باسم اللويحات.

خيوط البروتين الملتوية، التشابكات، الالتهابات، وتقلصات الأنسجة، وفقدان الاتصال بين خلايا المخ كلها علامات أخرى قد تتطور الى الزهايمر.

التدخين

وقد حدد الباحثون أن التدخين عامل خطر لمرض الزهايمر.

حيث استنتج الباحثون أن المدخنين الحاليين أكثر عرضة مقارنةً بغير المدخنين لحدوث مرض الزهايمر، بالإضافة إلى أشكال الخرف الأخرى.

ارتفاع ضغط الدم

إن ارتفاع ضغط الدم قد يزيد من خطر الإصابة بالزهايمر. وقد وجد الباحثون علاقة قوية خاصة بين ارتفاع ضغط الدم في منتصف العمر وفرصة حدوث المرض عند التقدم في العمر.

السمنة

زيادة الوزن يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بمرض الزهايمر. أذا كان مؤشر كتلة الجسم أكثر من 30، فأن المخاطر تزداد بثلاثة أضعاف.

النشاط الجسدي المحدود

عدم ممارسة الرياضة يمكن أن يجعلك أكثر عرضة لمرض الزهايمر. إذا مارست الرياضة مرتين على الأقل في الأسبوع خلال منتصف العمر، فقد تخفض فرصك في الحصول على مرض الزهايمر عند التقدم في العمر.

الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة هم أكثر عرضة لمرض الزهايمر، إذا كنت تمارس الرياضة مرتين على الأقل في الأسبوع خلال منتصف العمر، فأنه قد تقلل من فرصتك في الحصول على مرض الزهايمرعند تقدمك في السن.

عدم وجود النشاط العقلي

قد يكون النشاط العقلي بنفس أهمية النشاط البدني لتقليل المخاطر. بعض الأمثلة على التحديات العقلية:

  • الحصول على التعليم العالي
  • العزف على آلة موسيقية
  • العمل في وظيفة تهمك وتحبها
  • لعب الألعاب أو حل الألغاز
  • القراءة

قد تساعد هذه التحديات الذهنية للمحافظة على صحة الوظائف المعرفية. كما أن التفاعل الاجتماعي سوف يساعد أيضاً. المفتاح هو اختيار الأنشطة التي تتحداك. لا يعرف الباحثون سبب ذلك.

إحدى النظريات هو أن دماغك يطور اتصالات داخلية أكثر من خلال هذه التحديات، التي سوف تحميك من الخرف.

التغذية السيئة

وفقًا لجمعية ألزهايمر أن الأشخاص الذين يأكلون القليل من الفواكه والخضروات قد يكون لديهم نسبة أعلى لحدوث مرض الزهايمر.

الملخص

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بمرض الزهايمر. احتفظ بدفتر اليوميات لأي مشاكل في الذاكرة لديك وتجاوزها في موعدك.

بالرغم من عدم وجود علاج ، فإن التشخيص المبكر سيسمح لك ببدء علاج يساعدك على التحكم في الأعراض.

حدد موعدًا مع طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

احتفظ بدفتر اليوميات لأي مشاكل في الذاكرة لديك، وذلك للحفاظ على مواعيدك أو الحفاظ على نمط الحياة الخاص بك.

بالرغم من عدم وجود علاج نهائي للزهايمر، ولكن التشخيص المبكر سيسمح لك ببدء علاج سوف يساعدك للتحكم في الأعراض.

قد يعجبك ايضا