أعراض مرض الزهايمر المبكرة، المعتدلة، والمتقدمة

مرض الزهايمر هو نوع من الخرف حيث تموت خلايا الدماغ. تؤثر الحالة على الذاكرة والتفكير والسلوك.

ووفقًا لرابطة مرضى الزهايمر، فإن هذا المرض يمثل 60 إلى 80 بالمائة من حالات الخرف.

مرض الزهايمر أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا، ولكن بعض الأشخاص لديهم بداية مبكرة وتظهر الأعراض في وقت مبكر خلال الأربعينيات أو الخمسينيات من العمر.

هذا هو مرض تدريجي يزداد سوء مع مرور الوقت. إنه السبب الرئيسي السادس للوفاة في الولايات المتحدة.

بعد التشخيص بمرض الزهايمر يمكن للأشخاص المصابين أن يعيشوا في المتوسط ما بين 4 أعوام إلى 20 عام.

إن التعرف على الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر والتدخل المبكر يساعد على إطالة العمر وتحسين نوعية الحياة.

أعراض الزهايمر المبكرة

يمكن أن تكون الأعراض المبكرة لمرض الزهايمر خفيفة ودقيقة، لدرجة عدم ملاحظة أي تغيير في التفكير أو السلوك.

في المرحلة المبكرة من المرض، من المحتمل أنك تواجه مشاكل في تذكر المعلومات الجديدة. وذلك لأن المرض غالباً ما يبدأ في التأثير على مناطق الدماغ المسؤولة عن تعلم المعلومات الجديدة.

من الممكن تكرار الأسئلة مراراً وتكراراً، النسيان أثناء المحادثات أو نسيان المواعيد الهامة، أو نسيان أشياء مهمة مثل نسيان مفاتيح السيارة.

فقدان الذاكرة العرضي يمكن أن يكون جزءًا طبيعيًا من الشيخوخة، حتى النسيان ليس بالضرورة علامة على مرض الزهايمر. ومع ذلك، يجب عليك التحدث مع طبيبك إذا كانت المشكلة تزداد سوءاً.

أهم 10 علامات تحذير:

  • وضع الأشياء في غير موضعها وعدم المقدرة للعثور عليها مرة أخرى.
  • فقدان الذاكرة الذي يؤثر على الحياة اليومية مثل؛ عدم المقدرة على ادارة الاموال، صعوبة القيادة إلى موقع محدد.
  • صعوبة في التخطيط أو حل المشكلات
  • يستغرق وقتاً أطول لإنجاز المهام اليومية العادية
  • صعوبة في تتبع الوقت
  • صعوبة في تحديد المسافات وتمييز الألوان
  • صعوبة اجراء محادثة
  • سوء النية والحكم الذي يؤدي إلى قرارات سيئة
  • الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية
  • تغيرات المزاج والشخصية
  • زيادة القلق

أعراض الزهايمر المعتدلة

في نهاية المطاف ينتشر مرض الزهايمر إلى مناطق أكثر في الدماغ. قد يتعرف الأصدقاء أو العائلة على التغييرات التي حدثت لتفكيرك وسلوكك قبل ان تتعرف عليها انت.

في بعض الأحيان، يصعب تحديد مشاكل الذاكرة في أنفسنا. ولكن مع تقدم المرض، قد تتعرف على أعراض منبثقة في نفسك، مثل الارتباك.

مع موت المزيد من خلايا دماغك، سيبدأ ظهور علامات مرض الزهايمر المعتدلة، والتي تشمل:

أهم 10 علامات تحذير:

  • مشاكل التعرف على الأصدقاء وأفراد الأسرة
  • صعوبة في اللغة ومشاكل في القراءة، الكتابة، أو التعامل مع الأرقام
  • صعوبة تنظيم الأفكار والتفكير المنطقي
  • عدم القدرة على تعلم مهام جديدة، أو التعامل مع المواقف الجديدة، او التصرف في المواقف غير المتوقعة
  • انفجارات من الغضب غير مناسبة
  • مشاكل الإدراك الحسي مثل؛ صعوبة الخروج أو القيام من الكرسي، صعوبة تجهيز أو وضع الطاولة
  • نوبات العضلات العرضية
  • الهلوسة، الأوهام، الارتياب أو جنون الشك، والتهيج أو حدة الطبع
  • فقدان السيطرة على الاندفاعات، مثل التعري في أوقات أو أماكن غير مناسبة أو استخدام لغة بذيئة
  • تفاقم الأعراض السلوكية مثل؛ التململ، الاهتياج أو الصراخ، القلق، والدموع والبكاء

أعراض الزهايمر المتقدمة

وهي من اصعب مراحل الزهايمر، في هذه المرحلة من المرض، قد تظهر

  • لويحات الدماغ (كتل من البروتينات التي تدمر خلايا الدماغ)
  • التشابكات (الخلايا العصبية الميتة التي تلتف حول بعضها البعض)

قد تظهر من خلال اختبارات تصوير من الدماغ. كلاهما من السمات الواضحة لمرض الزهايمر. وتعتبر هذه المرحلة النهائية لمرض الزهايمر.

يفقد الناس في هذه المرحلة السيطرة على الوظائف الجسدية ويعتمدون على الآخرين في الرعاية. ينامون في كثير من الأحيان ولا يستطيعون التواصل أو التعرف على أفراد العائلة والاشخاص المقربين.

تشمل الأعراض الأخرى لمرض الزهايمر الشديد:

  • عدم السيطرة على المثانة والامعاء؛ بمعنى لا يتحكم في البول و البراز
  • فقدان الوزن
  • النوبات
  • الالتهابات الجلدية
  • صعوبة في البلع
  • الانين، النواح، الشخير

بسبب فقدان الوظائف الجسدية لمريض الزهايمر في مرحلته المتأخرة، قد يواجه مقدمين الرعاية أو المسؤول عن رعاية المريض المزيد من الضغوطات والتعقيدات والصعوبات خلال رعايته والتعامل معه.

يمكن أن يؤدي صعوبة البلع إلى استنشاق السوائل إلى الرئتين، مما يزيد من خطر الاصابة بالالتهاب الرئوي.

قد يعانون أيضاً من سوء التغذية والجفاف. والتنقل المحدود وعدم الحركة سوف يزيد أيضاً من خطر التقرحات الجلدية.

علامات وأعراض أمراض أخرى تشبة مرض الزهايمر

هناك أسباب أخرى للخرف مع أعراض مشابهة لمرض الزهايمر. يقوم الطبيب بإجراء فحوصات جسدية وعصبية ويستخدم تكنولوجيا تصوير الدماغ لتشخيص مرض الزهايمر أو استبعاده.

يمكن أن تشبه القائمة التالية من الأمراض العصبية التنكسية مرض الزهايمر:

  • مرض باركنسون مع الخرف يؤدي الى الارتعاش، وصعوبة المشي والحركة.
  • الخرف الوعائي يحدث نتيجة ضعف تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى مشاكل في التفكير، التخطيط، الحكم والمنطق، والذاكرة.
  • تنكس الفص الجبهي الصدغي الذي يؤثر على الفص الجبهي والصدغي للدماغ، والتي ترتبط بالشخصية، السلوك، واللغة.
  • الخرف الجبهي الصدغي، الذي يؤثر على الفص الصدغي والجبهي مما يؤثر على اتخاذ القرارت، والسيطرة على السلوكيات، العاطفة، واللغة.
  • داء بيك هو شكل نادر ودائم من الخرف مشابه لمرض الزهايمر، إلا أنه في الغالب يؤثر فقط على مناطق معينة من الدماغ.
  • الشلل فوق النووي هو اضطراب دماغي نادر يسبب مشاكل خطيرة وتدريجية تؤثر على سيطرة المشي والتوازن، حركة العين المعقدة، ومشاكل التفكير.
  • التنكس القشري يحدث عندما تتقلص مناطق في الدماغ، وموت الخلايا العصبية بمرور الوقت. والنتيجة هي صعوبة متزايدة على الحركة على احد أو كلا الجانبين من الجسم.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للخرف ما يلي:

  • الآثار الجانبية للأدوية
  • الاكتئاب
  • نقصان فيتامين B-12
  • إدمان الكحول المزمن
  • بعض الأورام أو التهابات الدماغ
  • تجلط الدم في الدماغ
  • الاختلالات الأيضية، بما في ذلك اضطرابات الغدة الدرقية، الكلى، والكبد

الشعور بالقلق تجاه مرض الزهايمر

ربما تطرح سؤال، متى يجب أن اذهب الى الطبيب نتيجة للاعراض التي اعاني منها؟

الجواب يعتمد على المعلومات التي تم شرحها في هذه المقالة ولكن مختصر الاجابة كالآتي:

الجميع يواجهون صعوبة في تذكر الاشياء من وقت لآخر. وعند تقدمنا في العمر قد يصبح هذا الأمر أكثر تكرارًا، ولكن بشكل عام لا يوجد هناك مشكلة، خاصة إذا تذكرنا المعلومات المنسية خلال 24 إلى 48 ساعة.

كثير من الناس في المراحل المبكرة من مرض الزهايمر لا يلاحظون أنه يوجد مشاكل لديهم، ولكن عائلاتهم وأصدقائهم يعرفون ذلك.

إن نسيان الأشياء التي تضعك في خطر يمثل أيضاً علامة على وجود مشكلة تتطلب زيارة طبيبك على سبيل المثال؛ تشغيل الموقدة ونسيانها، أو القيادة إلى مكان ما ونسيان سبب قيادتك الى هناك.

الملخص

تحدث إلى الطبيب إذا كنت تعاني أنت أو أحد أفراد أسرتك من اعراض مرض الزهايمر. لأن الأعراض تتفاقم مع مرور الوقت، من المهم التعرف على إمكانية حدوث مرض الزهايمر لك.
يمكن أن يقوم الطبيب بإجراء تشخيص وتقييم لتحديد ما إذا كانت الأعراض خفيفة، معتدلة، أو شديدة.

……….

قد يعجبك ايضا